Posted on

حفل إطلاق قهوة مكانة ريد مريم

ارفع رأسك للسماء مساءً في منتصف رمضان وشاهد تألق البدر في الفضاء وانعكاس جماله في محاجر العيون ! هي لحظة ربطناها قبل عامين بإنطلاق مكانة! .
ذكرانا السنوية الثانية حانت فشكراً لمن شاركنا تفاصيل هذا اليوم في حسابنا وفي مساحتنا بالرياض واستكشفوا مكانة كل شيء احتفينا به في تلك الليلة!

ولأنها ليلة استثنائية ضيفنا أمير الشعراء وفارس الكلمة وعنوانها الأبرز سلطان السبهان سفير السعودية الفائز بجائزة أمير الشعراء في موسمها الثامن الذي أحيا ليلتنا بكلماته التي تعرفه جيداً ونعرفها !.

ولأن ذلك اليوم هو انطلاق مقهانا مكانة فقد كان الاحتفاء مختلفاً بإعلاننا عن قهوتنا المختصة السعودية الجديدة من مزرعة ريد مريم وبحضور الرجل الذي غرسها وسقاها ووضبها وقطفها وجففها وفرزها ! المزارع جبران الخالدي وحديث معه ومع خبراء القهوة والحمص ومحبيه على طاولة التذوق في مكانة .

 

ولأن واسطة الشهر الفضيل أكثرها ضياءً كانت تلك الليلة أكثرً نوراً بإطلاق مشروع منتهى! فكرتنا الحالية لمن لهم مكانة، شُكراً مجدداً لمن كان من الحضور وشاركنا المبادرة !

يوم الاثنين ٥/٢٠ الساعة ١٠.٣٠م يوم يُخلد في ذاكرة مكانة.

 

 

 

 

Posted on

عن الحمصة السعودية | بن الداير

عندما يجتمع الشغف والقهوة والفن فإن ما نبحث عنه هو الإبداع والبراعة في التحميص، نتحدث عن خلق تجربة جديدة وفريدة من نوعها وذلك بأن تُحفر في الذاكرة. هذا ما يبحث عنه بشكل دائم د. محمد المرهون في محمصت آرتست هب، ملتقى الفنان.

محمصة آرتست هب، محمصة سعودية تأسست في المنطقة الشرقية، بمدينة الدمام عام ٢٠١٦، في رسالة تسعى لإيصالها بأن تجمع في القهوة بين الفن والإبداع باعتبار أن التحميص فن نتاجه كوب قهوة مميز.

منذ بدايات عملنا كنا وما زلنا نسعى إلى التطوير والتحسين في جودة المنتج. ولا نقبل في آرتست هب الوصول إلى نتيجة عادية سواءً باختيار البن الأخضر بمستويات معتادة أو بالرضا بنتيجة التحميص. أما عن إبقاء نافذة التحدي والتطوير مشرعة دائمًا فإن ذلك يجعل المطلب الأساسي هو إخراج البن بأفضل النتائج وأقصى حد من الصفات الكامنة في البن. وعن الرغبة في هذا كله، فإنه يتطلب بحثًا وتجاربَ وتعلمًّا مستمرًا، ويتطلب أيضًا جلب التقنيات وإيجاد الأساليب بما يسهم في التحكم بالجودة من بداية اختيار البن الأخضر، ومرورًا بمراعاة ومراقبة حرارة ورطوبة البن، وتصفيته من الشوائب بعد التحميص واختباره بشكل دوري بجلسات التذوق وغيرها من طرق الاختبار وحتى تسليمه بصورة منتج نهائي.

في أبريل ٢٠١٩، حلت غمامة الربيع وغيمة الخير وحطت بفتح صفحة تحميص البن السعودي، بن الداير، البن الذي كان ملفتًا منذ أن تحمله في يدك وتتحسس تفاصيله، متميزًا برائحته بخضرةِ الخير، كان البن أخضرًا كفيلًا بأن يشعل فتيل التحدي لأن يخرج المحصول في أبهى صورة تليق به. العمل بالشراكة مع مكانة كان حثيثًا وبالجد والجهد المبذول من الفريقين تميّز المنتج وظهر بشكل فريد.

مرورًا بتجارب عديدة واختبارات تمت إقامتها على عدة نماذج في تحميص بن الداير، وبعد التجارب تم انتخاب النموذج الأفضل وليظهر بالصورتين العربية والسوداء ليظهر بشكل يثير إعجاب كل من حصل على كوب التجربة من أي نوع منها.

الكوب الناتج عن بن الداير، بإمكانه أن يتكفل بنقلك في تجربة أنيقة ومميزة بقوامٍ متوسط، وبشكل يمنيك بأن لا ينتهي هذا الكوب ولا تنتهي الفاكهية التي يحتويها، أو بالحلاوة التي كإيحاء الشوكولاته فيه، المكسرات والبهارات لها نصيبها في الإيحاءات أيضًا. 

النتيجة الرائعة التي وصل إليها البن، ليست سوى دافع ومحفز للفريقين وللعم جبران على السعي الحثيث والأخذ على العاتق تطوير ورفع مستوى الجودة لأقصى حد ممكن ليصل إلى الأسواق العالمية في المحصول القادم.

تجربة سعيدة، وكوب لذيذ.

عدنان

آرتست هب